SOMELECاستمرار "التفتيش" في "صوملك" بنواذيبو

SOMELECاستمرار "التفتيش" في "صوملك" بنواذيبو

 

تواصل بعثة تفتيش تابعة للإدارة العامة لشركة "صوملك"، عملها في العاصمة الإقتصادية نواذيبو، وذلك بعد أن تم انتدابها للمهمة في ظل غياب المدير العام للشركة الذي يوجد خارج موريتانيا في مهمة عمل. فكانت الفرصة مواتية لإرسال بعثة تفتيش، تقاد من طرف ولد ماقه رئيس فرقة مكافحة "الغش"، المقرب من المدير المساعد للشركة المخطار ولد محمد، وللقيام بتفتيش يشكك الكثير من المراقبين في جديته، نظرا لهوية المشرف عليه ولإستهدافه في نواذيبو لمركز يدار من طرف "سيف" أخ المدير المساعد، فيما يدار المركز الآخر من طرف "صديقه" ولد امهاه وتدار الإدارة الجهوية من طرف صديقه أيضا الحاج، وشهد مقر الإدارة الجهوية لصوملك في نواذيبو صباح اليوم، تواجد عمال الشركة أمامه، وذلك لحظات قليلة قبيل قدوم عناصر بعثة التفتيش إلى المبنى.  

ويرى بعض المراقبين، أن البعثة لابد أن تسفر مهمتها عن نتائج ملموسة، وإلا فإن هناك من أطر الشركة بنواذيبو من غير "مقربي" المدير المساعد، سيكون ضحية لمهمة البعثة، التي إختار ولد محمد أن يكون عملها في غياب المدير العام، وفي ظل إدارته هو للشؤون الجارية.