"تواصل"تجني ولد حرمة الله علي رئيس الجمهورية ولد عبد العزيز

"تواصل"تجني ولد حرمة الله علي رئيس الجمهورية ولد عبد العزيز

قالت مصادر  مطلعة في قطاع الاتصال الموريتاني إن جهات أمنية عليا أعدت تقريرا سريا لجهة رئاسة الجمهورية ركز على الوضع المأزم الذي تعيشه إذاعة موريتانيا منذ بعض الوقت وقالت مصادر ان التقرير ركز على الصراعات التي دشن بها المدير الجديد للاذعة السيد عبد الله ولد حرمة الله عهده بهذه الإذاعة والتي تتميز بطابع تصفية الحسابات وتغذية الخصومات مع كل الذين يخالفونه الرأي حيث لا يخفي نيته إبعاد كل صحفي لمع نجمه في عهد المدير السابق للإذاعة السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد المكلف حاليا بمهمة في رئاسة الجمهورية.. والغريب في الامر ان  ولد حرمة الله يخوض هذه المعارك الانتحارية تحت اسم رئيس الجمهورية..

 

 

وتتجلى هذه الأزمة في تعطل قناة القرءان الكريم وطرد معظم العاملين فيها وخوضه معارك علنية ضد مجلسها العلمي وتقليله من شأن العلماء ومعارفهم وقد تطور الأمر حين أفرغت مساطر البرامج الشرعية واللغوية المكرسة لتدريس العلوم الشرعية واللغوية وبخاصة المتون الفقهية المعتمدة عند المحظرة الموريتانية العنيقة .. وفي هذا الصدد قام بمضايقات ادتب الى ابعاد كوكبة من العلماء الافذاذ الشبان من ابرزهم ابناء العلامة المجدد الشيخ محمد الحسن ولد احمدو الخديم اليعقوبي الشمشوي شيخ محظرة التيسير الرائدة.. ..

فضلا عن تعطل المشاريع الثقافية والفكرية التي كانت مصدر إثراء للساحة السياسية والفكرية في البلد... 

   وبحسب المصادر فان التقرير يدق ناقوس الخطر حول الوضع السيء الذي باتت هذه المؤسسة العريقة تتخبط فيه.. فلا يقتصر الامر على الميزاجية لا على السلوك الغريب لمديرها الذي يبرر كل إساءة لعماله بولائه للسيد الرئيس وهو ما اعتبر تجن على رئيس الجمهورية وخلق العدوات له  وقديما قال شاعر الحكمة العربي المتنبي:

ومن العداوة ما ينالك نفعه ---- ومن الصداقة ما يضر ويؤلم... 

هناك من يتحدث عن فساد اداري واخلاقي وعن زبونية واضحة في تسيير هذه المؤسسة الشيء الذي جعل هذه الجهات تعد تقريرا لرئاسة الجمهورية يوصي فيه بتدارك الموقف قبل انهيار هذا المرفق..

النشرة