بامر من القنصل الموريتاني في جدة/الأمن السعودي يقتحم أحد الفنادق بالمدينة المنورة ويعتقل نسوة من موريتانيا/إينشيري

خميس, 24/08/2017 - 00:03

قالت مصادر بالمملكة السعودية إن حاله من الفوضى تعم الآن في مقر الحجاج الموريتانيين بأحد فنادق المدينه المنوره مملوك لسعودي يدعى “أبوتركى” وذالك بسبب مداهمة لجنه حكوميه دون إذن للفندق والقبض دون وجه حق  وفقا للمصدرعلى نسوه كنّ يتسوقن بالفندق مما اثار غضبا عارما في أوساط الحجاج الموريتانيين حيث اغلب النسوة محتجزين في الترحيل، البعثة الموريتانية لحد الساعة عاجزة عن التحرك في مواجهة عملية السحل والتنكيل التى تمت من طرف أعوان البلدية والجوازات وشرطة الترحيل في حق الموريتانيين والتى قامت بعد توقيف بعض المقمين بقطع الكهرباء عن الفندق.
يذكر ان السلطات السعودية تشدد على منع التسويق داخل اماكن الحجاج.

و في سياق متصل قال مصدر مقيم في مكة إن الحاج الموريتانيين يعانون من ظروف سيئة حيث أن السكن الذي تم حجزه لهم من قبل الوزارة غير لائق ولايتسع لهم، وقد تعرض بعض النسوة من الحجيج و بأمر من القنصل العام الموريتاني في جدة للطرد من الأجنحة المخصصة لإقامتهن من قبل مدراء اللفنادق، وحسب المصدر فإن اصحاب الفنادق يشكون  من التدافع والوجود المكثف للنسوة في أجنحتهن، حيث يتهم اصحاب الفنادق النسوة بأنهن يحملن معهن التجارة ويسوقنها في الأجنحة للموريتانيات اللواتي يفدن عليهن من الاحياء في مكة.
وحسب ماورد عن المصدر فإن بعض الموريتانيات تعرض للاعتداء من قبل أعوان مدراء الفنادق أثناء طردهن حيث امتنعن من الخروج الامر الذي دفع بالأعوان غلى ممارسة العنف ضدهن.

وكالات